السیرةالذاتیة لسعادة السفیر
الإعلانات
المواقع المهمة
 
 
اداره كل ارزيابي و نظارت وزارت امور خارجه
اليوم: Sunday, June 24, 2018 |
الأخبارالأخبار
الأخبارالأخبار
ندد بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بمحاولة الاغتيال التي استهدفت الرئيس إيمرسون منانغاغوا رئيس جمهورية زيمبابوي في تجمع انتخابي.
اكد مساعد الخارجية الايرانية عباس عراقجي بان بقاء ايران في الاتفاق النووي متعلق باجراءات اوروبا وروسيا والصين.
كتب الدكتور محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيرانية في تغريدة على حسابه في توئيتر مع نشر رابط مقالته (بالإنجليزي): انه يوجد 15 سببا لماذا ذهبت السياسة الأمريكية سدى تجاه إيران والمنطقة.
الدکتور/ محمد جواد ظریف
أعلن بهرام قاسمي المتحدث بإسم الخارجية عن وصول 17 بحارا ايرانيا إلى الوطن وقال: في أعقاب الجهود والمساعي التي بذلتها وزارة الشؤون الخارجية وسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في كينيا خلال الشهور الماضية، تم تحرير 17 صيادا إيرانيا كانوا قد قُبض عليهم في أكتوبر الماضي باتهام الدخول غير الشرعي إلى مياه الصومال وحكم عليهم في محكمة محلية بالسجن لمدة سنتين ودفع غرامة مالية وبعد إنتقالهم إلى نيروبي وتسليمهم إلى سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، عادوا الى البلد عن طريق الجو.
وفي إطار المشاورات السياسية المستمرة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية فرنسا، عقدت صباح اليوم الأربعاء 20 يونيو، الجولة الخامسة من المحادثات السياسية الثنائية برئاسة السيد الدكتور عراقتشي وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والسيد مونتاني الأمين العام لوزارة أوروبا والشؤون الخارجية للجمهورية الفرنسية.
وحول المعاهدات والاتفاقيات الدولية قال سماحته: يجري إعداد هذه المعاهدات في البداية داخل غرف التفكير وصناعة القرار لدى القوى العظمى هادفة من وراء ذلك لصون مصالحها ومنافعها، وبعد ذلك بعد أن تلتحق الدول السائرة في ركبها أو التابعة لها أو الخائفة، تأخذ هذه المعاهدات شكلاً دولياً في الظاهر، بحيث أن دولة مستقلة مثل ايران لا تعترف بهم، يشنون ضدها أعتى الهجمات وأعنفها، قائلين أن هناك 150 دولة قبلوا الأمر فيكف ترفضونه أنتم؟
وصل حسين جابري أنصاري، مساعد وزيرة الخارجية الايراني للشؤون السياسية إلى جنيف يوم الاثنين 18/06/2018، حيث اجرى محادثات ثنائية ومتعددة الأطراف مكثفة مع كبار المندوبين من روسيا وتركيا، والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السورية.
أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية، بهرام قاسمي، البيان الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية بشأن عقاب المتهم الذي أدين واعترف بقتل عدد من المواطنين ورجال الشرطة في شارع باسداران، بطهران قائلاً: "المدعى عليه، تم تعيين محام له وبعد الإنتهاء من الإجراءات القانونية والقضائية في محاكم الجمهورية الإسلامية الإيرانية، اعترف بالتهم الموجهة إليه، ونتيجة لذلك أدين وحكم عليه بتنفيذ مرسوم القصاص، وفي الأساس لم يكن للحكم أي علاقة بمعتقداته الشخصية.
وزارة الخارجیة | التأشیرات الاکترونیة | اتصل بنا | ساعات العمل | بحث | معرض صور