معرفی سفیر یا نمایندگی
اخبار > نداء الإمام الخامنئي فی إدانة الإهانة البشعة لأعداء الإسلام ضد الرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلم)


  چاپ        ارسال به دوست

نداء الإمام الخامنئي فی إدانة الإهانة البشعة لأعداء الإسلام ضد الرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلم)

نداء الإمام الخامنئي فی إدانة الإهانة البشعة لأعداء الإسلام ضد الرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلم)

قال الله العزیز الحکیم: یریدون لیطفئوا نور الله بأفواههم والله متمّ نوره ولو کره الکافرون.
أیتها الأمة الإسلامیة الکبری،

کشفت الید القذرة لأعداء الإسلام مرة أخری وبإهانتها للرسول الأعظم (صلی الله علیه و آله وسلم) حقدها العمیق، وأثبتت عبر خطوة جنونیة کریهة غیض الجماعات الصهیونیة الخبیثة من تألق الإسلام والقرآن المتزاید في العالم حالیاً. یکفي لقبح وجوه منفذي هذه الجریمة والذنب الکبیر أنهم استهدفوا بترهاتهم المقززة أقدس وأنور الوجوه بین مقدسات العالم. الید الخافیة وراء کوالیس هذه الخطوة الشریرة هي السیاسات العدوانیة للصهیونیة وأمریکا وسائر زعماء الاستکبار العالمي الذین یریدون حسب أوهامهم الباطلة الهبوط بالمقدسات الإسلامیة عن منزلتها الرفیعة في أعین الأجیال الشابة في العالم الإسلامي، وإطفاء مشاعرهم الدینیة. لو لم یکونوا قد دعموا الحلقات السابقة لهذا المسلسل القذر، أی سلمان رشدي، ورسام الکاریکاتیر الدنمارکي، والقساوسة الأمریکان الذین أحرقوا القرآن، ولم یطلبوا إنتاج عشرات الأفلام المعادیة للإسلام في المؤسسات التابعة للرأسمالیین الصهاینة، لما أفضی الأمر الیوم إلی هذا الذنب العظیم الذي لا يغتفر.

المتهم الأول في هذه الجریمة هي الصهیونیة والحکومة الأمریکیة. وإذا کان الساسة الأمریکان صادقین في ادعائهم عدم التدخل فیجب علیهم معاقبة منفذي هذه الجریمة الشنیعة ومموليهم الذین أفجعوا قلوب الشعوب المسلمة معاقبة تتناسب وهذه الجریمة الکبری.

ولیعلم الإخوة والأخوات المسلمون في کل العالم أن ممارسات الأعداء الیائسة هذه تجاه الصحوة الإسلامیة دلیل على عظمة هذه النهضة وأهمیتها، وبشارة بنموّها المتصاعد، والله غالب علی أمره.

 

السید علي الخامنئي

13/9/2012


١٤:٢٥ - پنج شنبه ٢٠ تير ١٣٩٢    /    شماره : ٢٤٢٥    /    تعداد نمایش : ٤١٥



خروج




نقشه سایت |  وزارت امورخارجه | رواديد الكترونيك | تماس با ما | ساعات كار اداري | جستجو | گالری تصاویر